منتدى الحوار والنقاشات العامة كل مايخص الحوار والمواضيع التي تحتاج الى نقاش

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-24-2017, 01:03 PM   #1
معلومات العضو
http://www.baniathlah.net/uploads/141841943081.png






عبدالله@ غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 327872
عبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond reputeعبدالله@ has a reputation beyond repute

افتراضي كلمات في القرءان اعجمية

الحديث المتداول احيانا استفهامي
كيف نزل القرءان بهاذه الكلمات الاعجمية
ونص صريح يقول انه نزل ( بلسان عربي مبين )


ن التلاقح والتفاعل، أمر مألوف ومشهود بين لغات الناس اليوم؛ فاللغات الأجنبية
أخذت من اللغة العربية مفردات حافظت على ألفاظها الأصلية إلى حدود معينة
وظاهرة التعريب في كلام العرب، ظاهرة مقررة عند أهل العربية؛ والتعريب ليس
أخذًا للكلمة من اللغات الأخرى كما هي ووضعها في اللغة العربية، بل التعريب هو:
أن تصاغ اللفظة الأعجمية بالوزن العربي، فتصبح عربية بعد وضعها على وزان الألفاظ العربية،
أو -بحسب تعبير أهل العربية- وضعها على تفعيلة من تفعيلات اللغة العربية، وإذا لم تكن على
وزان تفعيلاتها، أو لم توافق أي وزن من أوزان العرب، عدلوا فيها بزيادة حرف، أو بنقصان حرف
أو حروف، وصاغوها على الوزن العربي، فتصبح على وزان تفعيلاتهم، وحينئذ يأخذونها.
يقول سيبويه في هذا الصدد: (كل ما أرادوا أن يعربوه، ألحقوه ببناء كلامهم، كما يُلْحقون الحروف بالحروف العربية)

ومما أخذوه من الفارسية البستان والبهرجان إلخ... وعلى هذا، فاشتمال القرآن على ألفاظ مأخوذة من اللغات الأخرى؛
كاشتماله على لفظ (المشكاة) وهي لفظة هندية، ومعناها: الكوة، وعلى لفظ (القسطاس) وهي رومية، ومعناها: الميزان،
وعلى لفظ (الإستبرق) وهي فارسية، ومعناها: الديباج الغليظ، وعلى لفظ (سجيل) وهي فارسية، ومعناها: الحجر من الطين،
وغير ذلك من الكلمات؛ نقول: إن اشتمال القرآن على أمثال هذه الكلمات، لا يخرجه عن كونه نزل {بلسان عربي مبين}
لأن هذه الألفاظ قد عُرِّبت، فصارت كلمات عربية، فيكون القرآن مشتملاً على ألفاظ معربة، لا على ألفاظ غير عربية؛
فاللفظ المعرَّب عربي، كاللفظ الذي وضعته العرب، سواء بسواء. وإذا كانت ظاهرة التعريب أمرًا ثابتًا،
وضرورة من ضروريات حياة اللغة العربية نفسها


;glhj td hgrvxhk hu[ldm hu[ldm tn

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القرءان, اعجمية, فى, كلمات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


جميع ما يطرح في المنتدى من مواضيع وردود لا يعبر عن رأي إدارة الموقع بل عن رأي كاتبها

Security team